القائمة
القائمة

إعلان

إعلان

أحلى الأوقات

أحلى الأوقات

تقرر سلمى مغادرة منزل أمها عقب وفاتها، حيث أنها لا ترغب أن تعيش مع زوج أمها ربيع. يطلب منها ربيع البقاء فى المنزل حتى تمر ذكرى الأربعين. تفاجأ سلمى بأن هناك خطابات تطلب منها ألا تنسى الماضى، وشرائط لمطربها المفضل محمد منير، فتعود إلى شبرا، الحى القديم، وتستعيد صداقتها بزميلتيها منذ الطفولة وهما: يسرية المتزوجة، وضحى المخطوبة من زميلها صاحب محل الكتابة على الكمبيوتر، طارق. تحاول الصديقات الثلاث البحث عن مرسل الخطابات، بينما تتعرف سلمى على جارها هشام مصمم العرائس وتنمو العلاقة فيما بينهما، بينما ينزعج إبراهيم من انشغال زوجته عنه بزميلتها، خاصة عندما تذهب سلمى مع صديقتيها للبحث عن والد سلمى، صاحب محل تصوير (أحلى الأوقات) . أثناء البحث عن صاحب الرسائل، تراجع سلمى ماضيها مع أستاذها السابق عبدالسلام الذى كان يحبها، ومع المنطقة التى عاشت فيها، وتكتشف أن ربيع قد أحب زميلتها ضحى، وأنه هو الذى بعث لها الرسائل، كى يساعدها فى البقاء معه فى المنزل، بعد رحيل أمها نجوى، يخطب هشام سلمى وتعود يسرية إلى زوجها بعد المتاعب التى نشأت بينهما بسب صداقتها سلمى، وتتصالح ضحى مع حبيبها طارق ويحددان موعدًا للزفاف.

إقرأ المزيد+

إعلان

إعلان

أفلام قد تعجبك أيضاً

إعلان

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر